Tuesday, April 28, 2009

يما اننى رميت سيفى فان كاس الحب هو كل ما استطيع ان اهديه لكل من يكره مثليتنا




الله هو الحب والرحمه


فى الايام الماضيه شهدت بعض المدن قتل للمثليين من احدى المتطرفين وادعوا من الله ان يكونوا فى الجنه


ان التطرف موجود فى كل الاديان لكن الله برىء منه وكذلك الاديان ما اردت ان اقوله ان سلاحنا ضد من يكرهون المثليين ويعاملوهم بعنف او بكراهيه هو الحب




بالحب نستطيع ننتصر على اعدائنا ومن يكرهون المثليين لان الكراهيه تقتل دائما والحب لا يموت ابدا


ان الغضب وانعدام التسامح هم اعداء التفاهم والحب




ان عدم العنف ومقابله العنف بالحب هو اعظم قوه فى خدمه الجنس البشرى انه اقوى من كل اسلحه الدمار التى يمكن ان يستخدمها الانسان ضد اخيه الانسان وانا وكل المثليين اصدقائى نكون احرار باستعدادنا للموت اذا دعت الحاجه بذلك بيد اخوتنا الذين يكرهوننا دون ان نقتلهم نحن تحت اى ظرف من الظروف




لذلك فانه ليس من عدم العنف ، اقتصارنا على حب من يحبنا . إن عدم العنف هو أن نحب من يكرهنا ، وأنى لأعرف مدى الصعوبة فى إتباع المثليين لهذا القانون السامى للحب لكن البست الخبره العظيمه صعبه المنال أن نحب من نكره هو أصعبها جميعاً . ولكن حتى هذا الذى أراه أصعب الأشياء، يصبح – يعون الله ورحمته – يسيراً علينا أداؤه إذا كنا نريد ذلك






عندما نحب من بكرهنا ويتمنى قتلنا ففى البدايه سيزعق ثم يهذى ثم فى النهايه انت من ستنتصر عليه بالحب وستجعله يرى معنى المثليه الحقيقى وليس المفهوم الشعبى لها انها المقاومه السلبيه

12 comments:

وينكى said...

عارف اكتر حاجه مفرحانى ايه؟
انك مابقيتش عصبي ومابتهاجمش وابتديت تستعمل التفكير المنطقي اللى خلاك توصل للنتيجة دى
انا بجد مبسوطه بيك
واتمنالك الخير دايما
:)

mthlykaweyy said...

العزيزه وينكى

اهلا بكى افتقدكى كيف حالك

شكرا على رايك

انتى ايضا انسانه حميله وانتى من اجمل الشخصيات التى بمكن ان يقابلها انسان سعدت جدا بمرورك هنا

واتمنى لك كل الخير والتوفيق

سامر الصامت said...

الظاهر الفرح عام يا زيزو .. اتمنى لك حياة كلها خير ومحبة وسعادة .. في النهاية الانسانية يجب ان تنتصر

اسامي said...

بالحب ,,,,بالحب فقط نصنع المستحيل ، نصنع المعجزات ، اتمنالك ايام كلها حب وسعادة
اسامي

mthlykaweyy said...

عزيزى سامر الصامت

اهلا بك

شكرا على زيارتك الغاليه

لقد تعلمت منك معنى الحب وانت كنت مثلى الاغلى فى حفاظك على الحب وبحثك الدائم عنه لقد تعلمت منك الكثير


سعدت جدا بمرورك واتمنى لك السعاده والحب الدائم

ادعو الله ان يوفقك دائما فى حياتك

mthlykaweyy said...

اسامى

اهلا بحضرتك نورت المدونه

وفعلا بالحب نستطيع ان نصنع المعجزات

عندما يكون الحب تكون الحياه وان القلوب التى لم تعرف الحب لم تعرف الحياه

صعدت جدا بمرورك وانااتمنى لك خالص الحب والتوفيق

فى حياتك
نورتنى

مثلية فقط said...

ما في أمل حدن يفهم المثلية

غير المثليين نفسن

ما في أمل بالناس

مثلي مغربي...عاشق المدونين said...

انا شاب مغربي...مثلي..ابلغ من العمر17 سنة.اتجهت الى مجال التدوين بعد ان ذقت ذرعا..من سكوتي و من اعداء المثليين...اخترت التدوين بعد ان اطلعت على مجموعة من مدونات المثليين..الذين اعجبت بشخصياتهم و عشقت قصصهم
....و الله انت وضع خاص...
صدق او لا رغم انني افعل هذا لاكسب الاصدقاء و لكن انت...سحرتني مشاعرك الجياشة و احسست بحب صافي ينبع من قلب ابيض من الثلج...
ليست بالمجاملة و لكن هي الحقيقة...او على الاقل الحقيقة التي اؤمن بها في هذه اللحظة...والتي ستصبح مطلقة ان تشرفت بزيارة مدونتي...وحظيت بتعليق منك يا ارق مدون مثلي عرفته..

كريم said...

مرحبا عزيزي زيزو

اشتقت اليك أعرف أنك عاتيب علي وربما غاضب مني ... لكن صديقي اعذرني أرجوك فقد كانت هناك ظروف جعلتني أغيب كل هذه المدة الطويلة .... اشتقت لكتاباتك وروحك الطيبة المفعمة دائما بالأمل والحب .... أتفق معك صديقي على طول الخط الحب هو الدواء لكل داء ... سأتصل بك قريبا اشتقت لسماع صوتك

تحياتي الحارة

OmanLion said...

هلا وغلا

كلام جميل..لم يكن العنف يوما هو السبيل الى نشر فكر او اقناع شعب. ولكن الحب غير المقرون بالعقل يعتبر سذاجه...

والسلام

abdeanor said...

تحية من صديق يحب الخير للجميع
صعب جدا ا توفق بين الدين والمثلية فهما لا يلتقيان ابدا مهما حاولنا فعل دالك
لست متشائما ولكن الايام خبرتني ان نصيب المثلين في هده الحياة ه العداب والحزن الداخلي والعزلة نعم انها تقارير مدرسة التجارب والايام وحدها من يملك حق اتبات هدا او نفيه حينما نختار الله في حياتنا ليس لنا الا ان نتخلى عن كل شيئ م اجل الله بما في دالك هدا الوهم العاطفي
رسالة من غريب في زمان الصمت

_**( قلب الأسد )**_ said...

ياصديقى من قبل كنت تقول بأن الله اكذوبة اصطنعها الانسان ليحقق الكمال والان اذكرك ببعض كلماتك
.
.الله هو الحب والرحمه

.وادعوا من الله ان يكونوا فى الجنه
. كل الاديان لكن الله برىء منه وكذلك الاديان ما

هل اعترفت بوج الله
وما بالك بالاديان الم تقل من قبل انها اكاذيب اخترعها من ادعو النبوة
دائما المتخبطون ينقضون انفسهم بأنفسهم
وما قلته هنا اكبر دليل